نعم لإدارة ذاتیة شعبیة

نعم لدیمقراطیة مباشرة

نحن التحرریین )الاناریین( نساند و نتضامن الإدارة الداتیة، ففي نفس الوقت نقف بالمرصاد ضد الحرب و الهجومات المسلحة العسکریة، لأن في الحرب دوما الرابح الأول، هي الدولة و القوات المیلیشیا التابعة لها، بینما یؤدي ذلك الی الإستقرار الحالة – خیبة أمل- لدی الجماهیر المقاوم.

إن بناء وإعلان الإدارة الذاتي الشعبي، خطوة إیجابیة جبارة ثوریة ، في حد ذاتها هي التحدي الکبیر لسلطة الدولة الترکیة. ینبغي مساندتها، لکن حذرا الاستعمال الوسائل والهجمات المسلحة لبناء وإعلان الإدارة الذاتیة لإن تبني هذه‌ طریقة في تؤدي الی الإحتواء الطموحات الإجتماعية الجذریة لطبقات والفئات الکادحة لبناء هذه‌النمط الثوري لإدارة المجتمع.

منتدی الأنارکیین الکردستان

١٧آب ٢٠١٥